, ,

الوفا ينسحب .. و وزير الدولة ينقذ الموقف.

 

 

مرة أخرى تعود قضية وزير التربية الوطنية  "محمد الوفا" مع "التلميذة المعنفة" لتطفو على السطح، الوزير الوفا الذي كان قد اتهم سابقا بتعنيفه لإحدى التلميذات في إحدى الأقسام كان امس على موعد مع اتهام آخر هذه المرة من طرف برلماني الحمامة الزرقاء “محمد حنين” حينما وجه للوزير على مرأى و مسمع البرلمانيين تهمة "التعنيف اللفظي" في حق تلميذة.

هذا الاتهام دفع بالوزير إلى الانسحاب من قاعة البرلمان احتجاجا على "حك الجرح بالظفر الحاد"، لكن "فاعل خير" و هو السيد وزير الدولة "محمد باها" تبع الهارب المنسحب خارج قاعة البرلمان ليهدأ من غضبه و يرجعه للبرلمان المغربي رجوع الأبطال وسط تصفيقات الحاضرين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *