, ,

الساحة المغربية تفقد جوهرة فنية

 

منيت الساحة الوطنية و الفنية مساء أمس السبت بفاجعة كبيرة في إحدى شخصياتها الفنية و الإبداعية في شخص الفنان و المبدع الراحل أحمد الطيب لعلج عن عمر يناهز 84 سنة,

و يعتبر الفنان الراحل الطيب لعلج المزداد بتاريخ  9 سبتمبر 1928 بمدينة فاس، أحد القدرات الفنية التي طالما منحت للمغرب و لفنانيه و متتبعيه المتعة الفنية الراقية و الفن الأدبي الذي قل أن تجد له نظيرا في زماننا هذا من خلال أعماله الزجلية و مسرحياته و تأليفاته, الراحل أخرج للأدب مجموعة من الأعمال التي ستبقى شاهدة على تاريخه الفني أمثال "دعاء القدس" سنة 1980، و جحا و شجرة التفاح، و العديد العديد من الأعمال المسرحية الناجحة،

و حسب مصار مقربة من عائلة الفقيد فإن جثمانه سيوارى الثرى يومه الأحد بمدينة فاس.

و إذ تنعي جريدة "نيشان" الفقيد الراحل، راجية من العلي القدير أن يسكنه فسيح جنانه و أن يرزق أهله و دويه و محبيه و جمهوره الصبر و السلوان و إنا لله و إنا إليه راجعون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *