in ,

الملك ينعي القنصل الفخري له بسوريا و يؤكد دعم المملكة لشعب سوريا الحر.

 

في برقية تعزية من صاحب الجلالة الملك محمد السادس إلى عائلة القنصل الفخري المغربي بسوريا أدان الملك "الاعتداء الاجرامي المقيت" الذي راح ضحيته القنصل الفخري للمغرب في حلب محمد علاء الدين كيالي،واعرب جلالة الملك في برقية التعزية لأفراد أسرة الفقيد ومن خلالهم للشعب السوري "باسم المملكة المغربية ملكا وشعبا عن إدانتنا القوية لهذا الاعتداء الإجرامي المقيت الذي يتنافى مع تعاليم ديننا الإسلامي الحنيف وتنبذه كل الديانات السماوية والمبادئ الإنسانية والمثل الديموقراطية" مجددا في الوقت ذاته دعم المملكة المغربية للشعب السوري الحر، مؤكدا  "وقوف المغرب الدائم إلى جانب الشعب السوري الأبي من أجل تحقيق تطلعاته المشروعة إلى الحرية والديموقراطية والكرامة والحفاظ على سيادة سوريا ووحدتها الوطنية"

و كان القنصل الفخري قد لقي حتفه أمس الثلاثاء الماضي بعدما أطلق عليه مجهولون النار في أحد مقاهي حلب، يشار أن علاء الدين كيالي كان يشغل منصبه هذا منذ سنة2001، و كان المغرب قد قطع علاقاته الديبلوماسية مع سوريا منذ نونبر 2011 بعد هجوم مؤيدين لبشار على سفارته بدمشق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

برلماني من “التراكتور” يكشف عائدات وزارة الأوقاف و الحكومة من الحشيش

تفويت 50% من حقل النفط البحري لطرفاية.