in ,

تجارب طبية دون اخبار والدي طفلة تؤدي الى موتها‏

تنصل فريق اطباء في مصحة في الرباط من اخلاقيات مهنة الطب حيث قامت هذه المجموعة من الاطباء بالتسبب بسكتة دماغية للطفلة "ندى"التي ماتت يوم الخميس الماضي باحد مصحات الرباط  وذلك بعد ان رفعوا معدل المخدر.
 
 
هذا الفريق الطبي يراسه طبيب فرنسي وقد قاموا باجراء عملية اغلاق ثقب في قلب الطفلة ندى كسبيل التجربة لانها عملية تجرى لاول مرة في المغرب. في حين لم يخبر الفريق الطبي اهل الطفلة عن وضعها وطمانهم بدعوى ان العملية بسيطة وتجرى ببساطة في المغرب واجروا لها في الخفاء العملية في سرية تامة. اسرة الطفلة بعد ان اكتشفوا كذب الفريق الطبي قاموا بالاحتجاج امام المصحة مع عدد من المواطنين المتضامنين مع قضيتهم. لكن يبدو ان الفريق الطبي المحصن لديه اعذار مقبولة لطي صفحة الطفلة ندى واضافتها الى سلسلة حوادث الاطباء في بلدنا.
  

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

بنكيران : تشكرون الحسن الثاني ومحمد السادس وتسبون حكومتي

طارق السباعي : بادو ياسمينة ستلاحق قضائيا