, ,

ظروف عسيرة وغير ملائمة داخل دار الطلبة بنواحي شفشاون تؤدي بفتاة الى الانتحار

قامت طالبة من دار الطلبة بمركز فيفي نواحي شفشاون بالاقدام على الانتحار حيث استعملت سم الفئران لكن عددا من زميلاتها في السكن قمن بانقاذها.  الفتاة لا يتجاوز عمرها الثماني عشرة سنة وهي من التلميذات اللواتي يدرس بثانوية نواحي شفشاون .
 
 
 
 
عدد من نزيلات دار الطلبة ذاتها اكدوا ان الفتاة اقدمت على الانتحار لسوء الظروف المعيشية في دار الطلبة كما طالبوا الجهات المختصة بالالتفات اليهم وفتح تحقيق للكشف عن المسؤولين عن تردي الاوضاع بالدار. بالنسبة للفتاة تم انقاذها حيث نقلت في الحين لمستشفى محمد الخامس بمدينة شفشاون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *