in ,

موريتانيا تعترف بشكل غير رسمي بمرتزقة البوليساريو

 

نقلت وكالة الأنباء الموريتانية الرسمية أمس خبرا مفاده ان الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز ، قد استقبل مساء الاثنين الماضي بالقصر الرئاسي بنواكشوط العاصمة، أحمد سالم ولد السالك بصفته وزير خارجية جبهة البوليساريو الانفصالية.

و يأتي هذا الاستقبال الذي قام به الرئيس الموريتاني، بعد عودته مؤخرا من رحلته الاستشفائية من فرنسا عقب محاولة اغتياله الفاشلة التي كان يراد منها الاطاحة بنظامه.

و ذكر مراقبون للمشهد السياسي الديبلوماسي بين المغرب و موريتانيا ان العلاقات الثنائية بين البلدين باتت تشهد مؤخرا حالة من عدم الاستقرار خصوصا بعد محاولة الانقلاب الفاشلة على نظام ولد عبد العزيز، وأيضا بسبب ترشح المغرب ضد موريتانيا  مؤخرا في مجلس الأمن من اجل الحصول على عضوية غير دائمة في المجلس و التي كانت لصالح موريتانيا بعد تزكية من الاتحاد الإفريقي قبل ان يدخل المغرب على الخط، كما كان أيضا لعملية طرد مدير وكالة الانباء المغربية الرسمية بنواكشوط على خلفية اتهامه "بمزاولة أعمال و أنشطة مخلة بطبيعة عمله الصحفي" الوقع السيء على هذه العلاقات.

و يرى المراقبون ان ديبلوماسية المغرب مع موريتانيا ستشهد توترا اكبر في المستقبل بسبب التقارب الذي أصبح جليا بين ديبلوماسية نواكشوط و الجزائر مؤخرا من جهة و زيارة وزير خارجية البوليساريو من جهة ثانية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

المغرب رفقة اسرائيل من أجل مستقبل نووي آمن.

وفاة شاب ناضوري محتج بعد تقطيعه لذراعه.