in ,

بنكيران في زيارة للأستاذ المذبوح.

 

قام رئيس الحكومة عبد الإله بنكيران رفقة وزيره في التربية و التعليم محمد الوفا أمس بزيارة ميدانية لإعدادية الكتبية بحي سيدي موسى  بمدينة سلا التي كانت الاثنين الماضي مسرحا للجريمة البشعة التي كان ضحيتها أستاذ رياضيات بالإعدادية بعد تعرضه لطعنات على مستوى الرقبة و اليد اليمنى و التي كادت أن تؤدي بحياته لولا التدخل الطبي لإجراء عملية جراحية عاجلة.

السيد عبد الاله بنكيران و خلال زيارته هذه أكد "أن الحكومة عازمة على حماية الأسرة التربوية من أي اعتداء قد تتعرض له" مضيفا أن " الحكومة ستكون صارمة في كل ما يتعلق بحمل السلاح داخل المؤسسات التعليمية٬ والوقوف إلى جانب الأطر التربوية في حالة ما إذا تعرضوا لأي اعتداء كيفما كان نوعه، كما أن ثقافتنا لا تسمح بالإساءة للأساتذة ولو بكلمة ٬ فكيف بالاعتداء عليهم بواسطة الضرب والجرح الذي قد يفضي إلى الوفاة معربا عن أسفه لهذا الاعتداء ".

كما قام بنكيران بزيارة لعدد من أقسام الاعدادية و قدم نصائح "نفيسة" للتلاميذ في هذا السياق مشددا على أن هذا الاعتداء ما هو إلا حالة معزولة ينبغي ألا تتكرر.

كما قام ثنائي الحكومة بزيارة في هذا الإطار لمنزل الضحية من أجل محاولة التخفيف عن العائلة هذه المصيبة التي ألمت بعائلته و التي تأثر لها جميع المغاربة، مؤكدا تضامن جميع أقطاب الحكومة مع الأستاذ في محنته الصحية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

خرجة بكل حسرة: أتمنى تمثيل المغرب و المنتخب لا يمثل مصدر رزقي.

لماذا انتحر هتلر