in ,

شبح “التهاب السحايا” يخيم على المغرب و الداخلية تقول أن الوضع ليس خطيرا.

علم من مصادر طبية بجهة فاس بولمان ان ثلاث حالات رصدت لمرض التهاب السحايا "المينانجيت" بين تلاميذ في احدى المدارس حيث رصدت حالاتان في القطاع العمومي توفي احدهما متأثرا بمضاعفات خطيرة فيما تمت معالجة الثاني، كما رصدت أيضا حالة بمدرسة خاصة تمت معالجتها و ابقاؤها تحت الرعاية المركزة.

و كانت في وقت سابق قد أعلنت مصالح طبية أن المرض تمكن من ثلاث حالات حيث أودى بحياة طفلين في روض خاص و امرأة كبيرة في السن، اضافة إلى ظهور حالات في كل من مدينة وجدة و فاس، و كذلك وفاة رضيعة في يومها الـ 40 بمنطقة تمالوت بالأطلس الكبير، هذه الأخيرة التي نفتها وزارة الداخلية مؤكدة ان الرضيعة توفيت بشكل طبيعي، كما قالت الوزارة في بلاغ لها حول هذه الحالات بأن جميع هذه الحالات لا تضع المغرب ضمن قائمة النسب الكبيرة المسجلة عبر ربوع العالم !!

يشار إلى أن مرض التهاب السحايا هو التهاب يصيب البطانة ( الغشاء ) الذي يحيط بالدماغ وبالنخاع الشوكي. بسبب جراثيم مختلفة أهمها البكتيريا والفيروسات و يعتبر التهاب السحايا الفيروسي الأكثر انتشارا من الألتهاب البكتيري مع أنه نادرا ما يشكل خطورة على الحياة. أما بالنسبة لالتهاب السحايا البكتيري فهو قليل الحدوث ويمكن أن يكون خطيرا جدا وبحاجة إلى علاج سريع باستعمال المضادات الحيوية كما أن هناك أنواع مختلفة من التهاب السحايا البكتيري لكن أخطرها هو الفيروسي المعدي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الطاوسي يغير تشكيلة الأسود قبل أيام من العرس القاري

الملك يختار إفران لإنهاء سنة 2012.