,

دول أوروبية قد ترسل جنودا لمؤازرة فرنسا في عمليتها العسكرية في مالي

أعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس٬ اليوم الخميس٬ أن دولا أوروبية قد تضع جنودا رهن التصرف لمؤازرة فرنسا في عملية التدخل في مالي ضد المسلحين.

وقال فابيوس٬ في ختام اجتماع مع نظرائه الأوروبيين في بروكسل حول الأزمة في مالي٬ “من الممكن أن تقرر دول أوروبية٬ ليس تقديم الدعم اللوجستي وحسب٬ وإنما أيضا أن تضع جنودا رهن التصرف”.

وأضاف أن فرنسا “لا يمكنها إلزام هذه الدول بالقيام بذلك٬ هناك حدود لسياسة الأمن والدفاع٬ حتى ولو كنا نأسف لذلك”.

من جهتها٬ أكدت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين آشتون أن دولا أوروبية عدة لا تستبعد تقديم دعم عسكري لفرنسا٬ من دون أن تتحدث عن قوات أو جنود.

وقالت آشتون٬ في مؤتمر صحافي٬ “إن دولا عدة قالت بكل وضوح إنها على استعداد لدعم فرنسا بكل الوسائل٬ ولم تستبعد دعما عسكريا”.

واضافت أن “فرنسا ليست وحدها (…) لقد تصرفت تماما كما كان يجب عندما استجابت لطلب مالي”٬ مبرزة أن باريس تحظى “بدعم” الاتحاد الأوربي الذي “رحب بالإجماع باستجابة فرنسا السريعة” الأسبوع الماضي لطلب باماكو.

وكانت دول أوروبية عدة٬ وخصوصا ألمانيا وبلجيكا والدانمارك٬ أعلنت وضع وسائل نقل جوي رهن تصرف العملية العسكرية الفرنسية في مالي٬ بينما أعربت ايطاليا عن استعداداها لتقديم دعم لوجيستي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *