,

سفير فرنسا بالمغرب : فرنسا تحارب الإرهاب في مالي و’تدافع بشكل أساسي عن أمن المنطقة’

قال سفير فرنسا بالمغرب٬ السيد شارل فريس٬ أسبوعا بعد بداية التدخل العسكري في مالي لوقف زحف المقاتلين المتشددين نحو العاصمة باماكو٬ إن “فرنسا تحارب الإرهاب في مالي٬ لكنها تدافع بشكل أساسي عن الأمن في سائر المنطقة”.

وأضاف السفير الفرنسي في تصريح لإذاعة البحر الأبيض المتوسط الدولية (ميدي 1) أن “باريس استجابت لنداء الاستغاثة الذي أطلقته السلطات المالية الأسبوع المنصرم من أجل تلافي انهيار هذه الدولة٬ ومكافحة الإرهاب٬ وبشكل أساسي الدفاع عن الأمن في سائر المنطقة”٬ واصفا سقوط دولة مالي٬ في حال حدوثه٬ بالكارثة الحقيقية.

وأشار السيد فريس إلى أن “سقوط الدولة المالية أو سيطرة مجموعات إرهابية على مجموع التراب المالي سيكون لا محالة كارثة كبرى٬ ليس فقط بالنسبة لأمن المنطقة ولكن أيضا لأمن أوروبا والمغرب العربي”.

وأكد أن فرنسا ليست الدولة الوحيدة المعنية بالأزمة المالية وأن تدخلها يتم “في إطار الاحترام الصارم للشرعية الدولية”٬ مضيفا “تدخلنا العسكري يدخل بصفة كاملة في إطار تسوية المشاكل الأمنية للأمم المتحدة”.

وعلى الأرض٬ يعتبر زحف القوات الفرنسية نحو شمال البلاد المرحلة الثانية من التدخل العسكري الفرنسي٬ بعد قيام باريس بتنفيذ هجمات جوية منذ 11 يناير الماضي في وسط وشمال البلاد لمنع تقدم المجموعات المسلحة نحو العاصمة المالية في الجنوب الغربي.

وينتشر أزيد من 800 جندي فرنسي في الأراضي المالية ومن المرجح أن يرتفع هذا الرقم إلى ألفين و500 جندي.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *