,

انتهاء العملية العسكرية لتحرير الرهائن داخل منشأة للمحروقات بجنوب شرق الجزائر

ذكر مصدر رسمي أن قوات الجيش الجزائري أنهت ٬ مساء اليوم الخميس ٬ العملية العسكرية لتحرير الرهائن الذين احتجزتهم جماعة مسلحة ٬ أمس ٬ داخل منشأة للمحروقات بمنطقة تقنتورين بمدينة إن إيناس (جنوب شرق الجزائر).

ولم يعط المصدر أي حصيلة حول هذه العملية لحد الآن.

وأكد وزير الاتصال الجزائري محمد سعيد بلعيد ٬ مساء اليوم ٬ في تصريح تلفزيوني٬ أن هناك “قتلى وجرحى” على إثر هذه العملية التي نفذتها قوات الجيش ضد جماعة كانت تتوفر على أسلحة متطورة٬ وأقدمت على احتجاز عمال جزائريين وآخرين من جنسيات مختلفة داخل هذه المنشأة.

يذكر أن الجيش تمكن خلال هذه العملية من تحرير نحو 600 عامل جزائري كانوا ضمن الرهائن٬ إضافة إلى أربعة أجانب (اثنان من اسكتلاندا وكيني وفرنسي).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *