,

25 ضحية حصيلة أولية لضحايا إن أميناس، و الجزائر تعلن اليوم عن الحصيلة النهائية

في حصيلة شبه نهائية أعلنتها الإذاعة الجزائرية عن عدد الضحايا الذين لقوا حتفهم في عملية التحرير العسكرية  للرهائن الذين احتجزوا بمحطة الغاز جنوب شرق الجزائر إين أمناس، قالت الإذاعة الرسمية صباح أمس الأحد أن “الحصيلة التي قدمتها وزارة الداخلية امس (السبت) تفيد بمقتل 23 شخصا (رهينة) والقضاء على 32 ارهابيا”.

كما اكد أيضا وزير الاتصال الجزائري محمد السعيد بلعيد للإذاعة الجزائرية قوله أن  “الحصيلة التي قدمتها وزارة الداخلية امس (السبت) بمقتل 23 شخصا (رهينة) والقضاء على 32 ارهابيا تبقى حصيلة مؤقتة”،

و لحد الآن لم تنشر اي حصيلة رسمية منذ ان اعلنت قناة النهار الخاصة الجزائرية عثور القوات الخاصة الجزائرية الاحد على 25 جثة لرهائن في مجمع غازي قرب ان أمناس التي تقع على بعد 1300 كلم جنوب شرق العاصمة.

كما يترقب الجميع ان يعلن رئيس الوزراء الجزائري عبد المالك سلال بعد ظهر الاثنين في مؤتمر صحافي الحصيلة الرسمية لهذا الاعتداء، بحسب ما اعلنت وزارة الاتصال.

وبعد الانتقادات الاولى التي اطلقتها عواصم الدول التي ينتمي اليها الرهائن الاجانب، بسبب الطريقة التي نهجتها الجزائر لتحرير الرهائن عاد المسؤولون الغربيون الى “تفهم” الموقف الجزائري في طريقة تدخله، بعدما تيقنوا ان الارهابيين كانوا لا يريدون التفاوض.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *