,

بريطانيا بين البقاء أو الخروج من عضوية الاتحاد الأوربي

وعد رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون بدعوة مواطنيه للاستفتاء على بقاء بريطانيا في الاتحاد الأوروبي قبل نهاية عام 2017 في حال فوز حزب المحافظين المنتمي إليه في الانتخابات القادمة ، ولكنه أكد أنه يفضل البقاء.
حيث قال كاميرون في خطابه “عندما نتفاوض على اتفاق جديد” حول علاقات بريطانيا مع الاتحاد الأوربي “سنعرض على البريطانيين استفتاء بخيار بسيط جدا هو البقاء في الاتحاد الأوربي على هذه الأسس الجديدة، أو الخروج بالكامل”
وحذر :”إذا خرجنا من الاتحاد الأوروبي ، ستكون التذكرة في اتجاه واحد ، ليس فيها عودة .. وستظل للقرارات التي يتخذها الاتحاد الأوروبي تأثير كبير على بلادنا، ولكن حينها سنكون قد خسرنا حقنا في الاعتراض وصوتنا في اتخاذ هذه القرارات”.
من جانبه ناشدت فنلندا بريطانيا الاستمرار في النظر إلى مستقبلها داخل الاتحاد الأوروبي, وردا على الخطاب الذي ألقاه رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون قال وزير خارجية فرنسا لوران فابيوس الاقتراح بأنه “قد يفضي إلى خطر”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *