, ,

المكتب الوطني للسكك الحديدية يدفع 30،000 درهم كغرامة لمواطن

المكتب الوطني للسكك الحديدية يدفع 30،000 درهم كغرامة لمواطنحصل مواطن مغربي على مبلغ 30،000 درهم كغرامة من المكتب الوطني للسكك الحديدية عد تعرضه للإصابة داخل أحد القطارات.

و حسب مصادر مطلعة فإن المواطن كان يتحدث مع أحد الركاب على متن القطار، و تعرض للضرب بالحجارة أصابته في رأسه و عينه، تسببت له في عدة أضرار جسمانية مثبة في المحضر المحرر من طرف المصلحة القانونية للمكتب الوطني للسكك الحديدية، مما دفعه إلى رفع دعوى قضائية أمام المحكمة الإدارية بالرباط، مطالبا بتحميل المكتب الوطني للسكك الحديدية مسؤولية الحادث والحكم له بالتعويض.

و قد قضت المحكمة الابتدائية لفائدة المدعي 15 ألف درهم مع الفوائد القانونية، غير ان الطرفان ارتئيا إلى استئناف لحكم لدى محكمة الاستئناف الإدارية.

و اعتبر دفاع المكتب الوطني للسكك الحديدية أن ما تعرض له الراكب لا يد له في وقوعه، لأنه يدخل ضمن القوة القاهرة التي عرفها الفصل 269 من قانون الالتزامات والعقود بأنها “كل فعل لا يمكن دفعه يعد قوة قاهرة“، إلا أن المحكمة قضت بتأييد الحكم المستأنف مع تعديله برفع التعويض المحكوم به إلى 30 ألف درهم. و جاء هذا الحكم منصفا للعديد من المواطنين الذين تعرضوا لإصابات على متن قطارات الشركة، اعتبار أن المكتب الوطني للسكك الحديدية كان دائما يعتبر أنه غير مسؤول عن تلك الحوادث ويدخلها في القوة القاهرة والتي لا علاقة له بها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *