, ,

موجة الاستقالات المونديالية تتواصل وزاكيروني يغادر الساموراي

بعد برانديلي مدرب منتخب إيطاليا ولموشيا مدرب كوت ديفوار ، وضع الإيطالي ألبرتو زاكيروني حدا لمسيرته مع المنتخب الياباني لكرة القدم، بعد إعلانه اليوم الأربعاء استقالته من مهمة تدريب الساموراي، عقب الخروج من الدورة الأول لمونديال البرازيل 2014، إثر الهزيمة في الجولة الثالثة والاخيرة للدور الاول أمام منتخب كولومبيا بحصة عريضة 1-4 .

وحمل زاكيروني نفسه المسؤولية عن هذا الخروج الصاغر لفريقه والذي أنهى به مشاركته السيئة في المونديال باحتلاله الرتبة الأخيرة في المجموعة الثالثة بنقطة وحيدة .

ونقلت وكالة الأنباء اليابانية كيودو عن زاكيروني قوله : ” إنني الشخص الذي حدد خطط اللعب وكيف نلعب وأود أن أتحمل كافة المسؤولية ”

يذكر أن زاكيروني البالغ من العمر 61 عاما كان تقلد مهمة تدريب المنتخب الياباني في العام 2010 وأحرز معه كأس أمم آسيا في 2011

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *