in ,

سيزار والقائم كلمتا السر في تأهل السحرة إلى الربع

بعد 120 مريرة شابهتها كل مظاهر الشد والإثارة  دون الحسم في النتيجة في ظل التعادل الإيجابي، تحول لاعبو البرازيل وتشيلي وتركزت معهم كل الأنظار في آخر المطاف حول نقطة الجزاء لمتابعة الضربات الترجيحية التي منحت ورقة المرور لأصحاب الضيافة المونديالية بنتيجة 3 مقابل 2

تأهل مثير وشاق ساهم فيها الحظ طبعا ، لكن أيضا بالمجهود الكبير والتألق اللافت لحارس المرمى جوليو سيزار الذي صد ضربتي جزاء، كما كان القائم الايسر لمرمى سيزار عنصرا حاسما في المشهد الأخير ، فناب عن سيزار بعدما ارتطمت به الكرة في ضربة الجزاء الشيلية الأخيرة، مما منح التاهل إلى رجال المدرب المخضرم فيليبي سكولاري .

وعلى ضوء تألقه استحق سيزار المنتقل حديثا إلى إف سي تورونتو الكندي قادما من الإنتر الإيطالي لقب رجل المبارة .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

البرازيل تتعذب قبل انتزاع أولى بطاقات الربع من تشيلي العنيد

مدرب أوروغواي يهاجم الفيفا بعد معاقبة سواريز