, ,

صورة شباط وهو يصلي تثير جدلا فيسبوكيا كبيرا

chabat fait la priere

 

لاتزال التعليقات وردود الفعل تتناسل بكثافة في مواقع التواصل الاجتماعي حول موضوع الصورة التي ظهر فيها الأمين العام لحزب الاستقلال حميد شباط وهو يصلي في بيته مرتديا جلبابه الأنيق .

وخلقت الصورة التي يتزامن ظهورها مع الرمق الأول من شهر رمضان الكريم ، جدلا كبيرا بين رواد ” الفيسبوك” الذين تبادلوا التعاليق بين مؤيد للرجل وبين مناوئ له ولحزبه الاستقلالي .

وترواحت ردود الفعل بين استحسان لشخص شباط وبين مناوئ له ومنتقد لتوقيت نشر الصورة.

وهكذا يرى البعض أن شباط رجل مصل ولايمكن المزايدة عليه في صلاته وإيمانه، خصوصا من جانب مناصري حزب العدالة والتنمية الذين يرون ألا وجود لمؤمنين في البلد غيرهم ، ولالتقاة وورعين سواهم، حسب تعبير أحد المعجبين بشباط .

وعلى النقيض من ذلك هاجم البعض الآخر في تعليقات مضادة شباط إلى حد اعتبار ظهوره في الصورة وهو يصلي “نفاقا ورياء وتكلفا وتصنعا مقيتا” .

هذا فيما انتقد آخرون توقيت نشر الصورة في شهر رمضان، معتبرين أن شباط أراد التقاطها له من أجل لترويجها في مواقع التواصل الاجتماعي، وكأنه يصلي للناس وليس لخالقه ، حسب قول أحد الغاضبين من صاحب الصورة .

 

 

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *