, ,

الرابعة للمانشافت أم الثالثة للتانغو ؟

Germany-vs-Argentina-2014

يحتضن ملعب ماراكانا الشهير بريو دي جانيرو مساء الأحد المقبل النهائي الكبير لمونديال البرازيل لكرة القدم بين المنتخبين العملاقين ألمانيا والارجنتين .

وتأهلت ألمانيا أولا بعد فوزها التاريخي الكاسح على منتخب البلد المضيف البرازيل ب7-1 مساء الثلاثاء ، قبل أن تلحق بها الأرجنتين بفوزها الشاق على هولندا بضربات الجزاء 4-2 مساء الخميس في نصف النهائي الثاني ن بعد انتهاء الوقتين الاصلي والإضافي دون أهداف .

النهائي هو المشهد الثالث من نوعه بين الطرفين بعد نهائيين متتاليين، أولهما في مونديال 1986 بالمكسيك وألت نتيجته لمنتخب التانغو الارجنتيني بضربات الجزاء 3-2 في عهد الأسطورة دييغو مارادونا ، قبل أن ترد الماكينات الالمانية الاعتبار لنفسها في النهائي الموالي في 1990 بإيطاليا بعد تفوق الالمان بهدف لأندرياس بريامي خمس دقائق فقط قبل النهاية .

وسيكون النهائي هذه المرة مطمح كلا الفريقين لترصيع سجله بلقب عالمي إضافي في مساره ، سيكون إما الرابع للمانشافت الالماني بعد أعوام 1954 و1974 و1990 أو الثالث للتانغو الارجنتيني بعد مونديالي 1978 و1986

وبعد آخر نهائي بين الطرفين في 1990 شهدت تشكيلة كل فريق تغييرات كثيرة بتعاقب الأجيال والسنين ليصلا إلى المونديال الحالي بجيلين ذهبيين جديدين حملا عنوان التألق منذ الدور الأول وحتى النهائي.

المنتخبان يتواجهان هذه المرة ولكل منهما مفاتيحه الخاصة ومقومات تتراوح بين الشباب والطموح لدى الالمان بتواجد قوة هجومية ضاربة يقودها الثنائي الرهيب المشكل من المخضرم ميروسلاف كلوزه الذي أضحى الهداف الأول في تاريخ البطولة برصيد 16 هدفا، وتوماس مولر ثاني أفضل هدافي الدورة الحالية بخمسة أهداف، وبين الخبرة والدهاء اللاتيني لدى الارجنتينين بقيادة النجم العالمي والحائز على الكرة الذهبية اربع مرات ليونيل ميسي بجانب نجم نابولي غونزالو هيجوايين .

يرتقب أن تكون المباراة مفتوحة على كل الاحتمالات ولو أن معظم التكهنات تذهب لمصلحة فوز ألماني باللقب، على اعتبار المعنويات المرتفعة حاليا للماكينات على ضوء العروض التي قدموها في البطولة، آخرها السباعية التاريخية في شباك السيليساو .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *