, ,

هذه أسباب فاجعة بوركون

 

bourgogne 3

حمل المركز المغربي لحقوق الإنسان السلطات المحلية والمجالس المنتخبة بالدار البيضاء مسؤولية انهيار العمارات الثلاث بحي بوركون بالدار البيضاء فجر الجمعة الماضي ، وماخلفه ذلك من كارثة تجدست في استشهاد 23 شخصا إلى حدود أمس الأحد .

واتهم المركز الجهات المذكورة بالتسبب فيما أسماها ” فوضى البناء والتغاضي عن السكن العشوائي ” ، موضحا أن العمارة التي تسببت في انهيار الاثنتين الأخريين لم تحترم فيها المواصفات والشروط القانونية والتقنية المنصوص عليها في قانون التعمير ، مطالبا وزيري الداخلية والعدل بالإسراع في نشر نتائج التحقيق وتقديم المتورطين في الخروقات إلى العدالة .

هذا فيما ذكر تقرير للمكتب اتنفيذي للمركز عقب تحريات ميدانية أن الرشوة والإهمال والفساد المستشري في الإدارة المغربية وانتشار الجشع لدى لوبيات العقار كلها عوامل تقف وراء حدوث فاجعة بوركون .

ووضح المصدر ذاته أن التراخيص التي بنيت على أساسها أغلب بنايات حي بوركون والتي تعود إلى فترة الستينات، تخول فقط بناء طابق سفلي وطابق علوي واحد . إلا أن بعض المواطنين أقدموا على إضافة طوابق أخرى وصل عددها في بعض الأحيان إلى خمسة دون ترخيص قانوني بذلك .

هذا ولاتزال التحقيقات جارية لمعرفة المتورطين الحقيقيين في هذه الواقعة .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *