,

بوادر لإنهاء الأزمة المصرية، بعد إتفاق بين جبهة الإنقاذ والأحزاب الإسلامية

يبدو ان بوادر تحسن الوضع الامني في مصر بدأت تظهر في الأفق، فقد أعلنت ثلاث محافظات في مصر و هي الإسماعلية و بورسعيد و السويس تخفيض ساعات حظر التجوال، و ذلك بعد عودة الرئيس المصري محمد مرسي من زيارته القصيرة اليوم الخميس التي كان يقوم بها لألمانيا.

وقلصت السلطات المحلية مدة الحظر ليبدأ سريانه في الإسماعيلية من الثانية صباحا بدلا من التاسعة ليلا، وفي بورسعيد من الواحدة صباحا، وفي السويس من الواحدة صباحا أيضا إلى الخامسة.

كما يتوقع ان يتم الغاء حضر التجوال خصوصا بعد تصريحات لمحافظ السويس سمير عجلان أفاد فيها بأن الوضع الأمني تحسن منذ يوم الاثنين وأن الهدوء عاد للمنطقة، و كانت القاهرة و محيط ميدان التحرير قد شهد في وقت سابق أمس رشق عشرات المحتجين للشرطة بالحجارة فيما ردت الشرطة بإطلاق الغاز المسيل للدموع، لكن الاشتباكات لم تستمر طويلا، كما أفاد مصدر طبي بمقتل شخصين قتلا في اشتباكات بين متظاهرين والشرطة على كورنيش النيل قرب ميدان التحرير إثر إصابتهما بطلقات خرطوش.

و أفادت مصادر أمنية من شرطة مصر أنها ألقت القبض أول أمس على أربعة على الأقل ممن يشتبه بانتمائهم لجماعة “بلاك بلوك” أمام مكتب النائب العام طلعت عبد الله، و تعتبر مجموعة بلاك بلوك أحد المجموعات العالمية التي بدأت تنشط في مصر، و التي تعتمد في أسلوبها على التظاهر التخريبي، و يندس وفقه المحتجون بين صفوف المظاهرات السلمية مرتدين الأسود وملثمين لإخفاء هويتهم فيبدون ككتلة واحدة كبيرة تحفز الناس على المشاركة بعمليات تخريب للممتلكات العامة والعصيان المدني، ويتحد أعضاء “الكتلة السوداء” على “رفض الرأسمالية والفاشية وكل أشكال التمييز العنصري”، وهم مع نظام الميليشات وضد التجنيد والسجون.

و في خطوة لتهدئة الأوضاع في مصر عقب يوم من تحذير وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي من أن الدولة على وشك الانهيار ما لم تنه الفصائل السياسية الاشتباكات في الشوارع، شرعت جبهة الإنقاذ المعارضة و حزب النور السلفي أمس في التفاق على بنود حوار من أجل صياغة مبادرة تخرج البلاد من الازمة، و جاءت هذه المبادرة بعد دعوة محمد البرادعي القيادي في جبهة الإنقاذ إلى اجتماع عاجل يضم الجبهة والرئيس ووزيري الدفاع والداخلية والحزب الحاكم والتيار السلفي لاتخاذ خطوات عاجلة لوقف العنف وبدء حوار جاد يضمن مستقبلا جيدا لمصر.

One Comment

Leave a Reply

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *