,

سيدة مصرية تذبح طفليها بسبب مشادات كلامية

استفاقت مصر على وقع جريمة بشعة قامت بها إحدى السيدات في عقدها الرابع بعدما أقدمت على ذبح ابنيها بطريقة بشعة للغاية بعدما طلبا منها مرافقتها للتنزه.

و قالت جريدة اليوم السابع المصرية التي اوردت الخبر أن تحريات أجرتها مباحث محافظة الإسكندرية توصلت إلى خيوط الجريمة بعد العثور على جثتي الصغيرين يوسف محمد يوسف 10 سنوات وشقيقته مريم محمد 5 سنوات و عليهما آثار الذبح من الأمام على رقبة الضحيتين داخل مقر سكناهم بمنطقة كامب شيذار بالإسكندرية.

و قالت الصحيفة أيضا أن التحقيقات الأولية مع الأم الجانية قالت فيها أنها تركت طفليها داخل الشقة، وتوجهت لشراء بعض احتياجاتها وعند عودتها عثرت على جثتيهما، كما نفت أية علاقة لها بالحادث، لكن تحريات ضباط إدارة البحث الجنائي توصلت إلى أن مرتكبة الواقعة هي والدة المجنى عليهم، خصوصا بعد التحقيق مع والد الضحايا الذي نفى ان يكون له خلاف مع احد من أبنائه.

الجانية و تدعى أميرة سعيد إبراهيم 42 سنة ربة منزل، اعترفت في الأخير أنها صاحبة الجريمة، و قالت ان مشادات كلامية بينها وبين طفليها المجنى عليهما بسبب الخلاف على الأعمال المنزلية كان السبب الرئيس للجريمة، وأضافت “أنه صباح يوم الحادث طلب منها ابناؤها الخروج للتنزه بإلحاح منهما، مما أصابها بحالة من الضيق نتيجة الأعباء الأسرية المتراكمة عليها، فقامت بالتقاط قطعة قماش والإمساك بنجلها وكتم أنفاسه بحمام الشقة فقام بمقاومتها مما أدى لإصابتها بخدوش بإصبع السبابة باليدين وكدمة بالعين اليسرى، فقامت بخنقه بحبل وأحضرت سكين المطبخ وذبحته، وأثناء ذلك شاهدتها ابنتها التي قامت بالصراخ  فذبحتها هي الاخرى بذات السكين بمطبخ الشقة خشية افتضاح أمرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *