in

الحزب الحاكم بالجزائر يسحب الثقة من لخادم، و تجاذبات داخل الحزب قبيل الانتخابات الرئاسية

 يعيش حزب جبهة التحرير الوطني الجزائري الحاكم، هذه الأيام على وقت تجاذبات و تصارعات داخلية بسبب اعتزام أمينه العام عبد العزيز بلخادم الترشح مجددا لولاية جديدة في منصب الأمانة العامة.

و اوقفت اليوم اللجنة المركزية لجبهة التحرير الوطني،أشغال دورتها السادسة العادية احتجاجا على نية عبد العزيز بلخادم الترشح مرة ثانية لمنصب الأمين العام للحزب، و ذلك بعد سحب الثقة منه في التصويت الذي طرحه معارضوه في الحزب و الذي لقي موافقة الأغلبية بفارق 4 أصوات فقط حيث وافق 160 عضوا على مقترح سحب الثقة فيما عارضه 156.

و صرح عبد الحميد سي عفيف (من مؤيدي بلخادم)احد أعضاء اللجنة المركزية للحزب و هي أعلى سلطة داخل الحزب بأنه “بموجب القانون الأساسي والنظام الداخلي، فإن لجنة الترشحات التي ستتكون من ستة أشخاص منهم (الخصوم) وستة منا (المؤيدون) سيتم تكليفها فقط بتحضير الترشحات حتى الانتخابات” مضيفا ” لقد اختاروا صندوق الاقتراع، فلنكمل ضمن العملية الديمقراطية وليقبلوا القواعد الديمقراطية.. وانتخاب الأمين العام الجديد سيتم في غضون أقل من أسبوع”.

و في تصريح مضاد قال صالح قوجيل العضو المعارض لبلخادم باللجنة المركزية “لقد شكلنا أمس الخميس مكتبا للدورة من ثمانية أعضاء بينهم أنصار لبلخادم” مضيفا “ليس هناك لجنة ترشيحات.. قانونيا نحن فزنا في التصويت على الثقة وسنواصل المشاورات وستجري الانتخابات في غضون أسبوع أو اثنين” مؤكدا أن هدف بلخادم هو الانتخابات الرئاسية لعام 2014. فهو متعطش للحكم” و كان اعضاء من اللجنة في وقت سابق قد اتهموا بلخادم “بمحاولة تسخير مؤسسات الدولة لخدمة طموحاته الشخصية”.

و قد رد بلخادم على هذه التهم عبر حوار تلفزي بقوله “القصد من التهمة هو محاولة زرع الفتنة بيني وبين الرئيس، يريدون أن يقولوا له: احذر هذا يريد الترشح ضدك. وهذا أمر لا يمكن أن يخدع الرئيس ولا الرأي العام” مضيفا “أنه كان دائما مع الرئيس عبد العزيز بوتفليقة لأني أرى فيه الرجل الذي يحصل حوله التوافق على التنمية وحماية القرار السيادي للجزائر وما زلت مقتنعا بهذا. وأنا جندي في فيلقه”.

يشار إلى ان الانتخابات الرئاسية الجزائرية التي ستقام في شهر أبريل من سنة 2014 المقبلة يعتبرها العديد من المراقبين السياسين بمثابة تحديد لمستقبل الجزائر خصوصا و ان المنطقة العربية و المغاربية لا زالت تعرف نوعا من عدم الاستقرار السياسي عقب موجة الربيع العربي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

نجل أمير قطر يشتري أغلى سيارة في العالم

حكومة بنكيران تتحدى الخصوم و تعتمد المباراة كحل وحيد لنيل المناصب العمومية.