,

مصر: قتيل و اكثر من 49 جريح في مواجهات قرب القصر الرئاسي

أعلنت مصادر طبية مصرية اليوم أن المظاهرات التي عرفها محيط القصر الرئاسي بالقاهرة خلفت وراءها قتيلا بنيران قوات الأمن و 49 جريحا من المتظاهرين و5 من قوات الأمن.

و كانت المظاهرات التي دعت لها مجموعة من الجهات السياسية في مصر مظاهرات سلمية كباقي المظاهرات لكن مناوشات وقعت بين متظاهرين و قوات الامن غير مجرى الاحتجاجات لتتحول إلى مواجهات مع قوات الأمن، الشيء الذي دفع بحركة 6 أبريل بالدعوة لمناصريها باخلاء مكان الاحتجاج، فيما اعتبرت أيضا جبهة الانقاذ الوطني و هي أحد الفاعلين الأساسيين في الاحتجاجات أن المناوشات كان وراءها مندسون من أنصار النظام البائد.

و في ذات السياق أصدرت الرئاسة المصرية بلاغا أدانت فيه خروج المسيرات عن نطاقها السلمي، واصفة الممارسات بالعنيفة و التخريبية، و بأنها لا تمت بصلة لمبادئ الثورة أو الممارسة الشرعية.

كما حملت الرئاسة أسباب هذا التحول في المسيرات من سلمية إلى عنفية إلى قوى سياسية تقوم بالتحريض على مثل هذه الاعمال، و دعت جميع القوى إلى إدانة هذه الأفعال التخريبية و مطالبة انصارها بإخلاء محيط القصر الرئاسي.

و حذر البلاغ جميع الاطراف من عواقب مثل هذه الخروقات موضحا ان الاجهزة الامنية ستقوم بالتصدي لكل هذه الأفعال بكل حزم وصرمة و أنها لن تتوانى للحظة من أجل الدفاع عن المواطنين الأبرياء و عن الدولة و منشآتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *