,

فرنسا تقوم بطرد مغربي ينتمي إلى تنظيم جماعة ارهابية

بعدما أعلن وزير الداخلية الفرنسي مانويل فالس يوم الثلاثاء 29 يناير، في بروكسيل لدى مشاركته في مؤتمر دولي حول مكافحة التطرف٬, أن بلاده ستطرد عدد من الدعاة وأئمة المساجد الأجانب من بينهم جزائريين و تونسيينفي إطار الوقاية من التطرف الإسلامي.،تقوم السلطات الفرنسية بطرد “السلفي” المغربي علي بنحمو، من أراضيها باتجاه المغرب، وذلك تنفيذا لمذكرة سبق لباريس أن أصدرتها يوم 14 يناير , بخصوص الأفعال “الخطيرة” التي ارتكبها بنحمو و اتهامه بالانتماء الى جماعة إرهابية تم حلها وتحمل إسم “فرسان العزة” و التي ظهرت في مدينة نانط الفرنسية سنة 2010، حيث قامت بتهديد “التيليغرام” الفرنسي وجريدة “ليبيراسيون” الفرنسية.
واعتبرت الداخلية الفرنسية في شخص فالس أن الأفعال التي ارتكبها الظنين “من شأنها المساس بالمصالح الأساسية للدولة الفرنسية”٬ مشيرة إلى أن “رغبته في اللجوء للعنف وعداءه لقيم الجمهورية يستدعيان بدون شك طرده”

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *