,

قاذف نجاد بالحذاء : الحذاء يعتبر رمز الذل لكل طاغية

أكد الشاب السوري  عز الدين خليل الجاسم الذي قذف الرئيس الإيراني أحمدي نجاد بالحذاء، أن الثورة السورية ستنتصر، وأنه مستعد لتكرار ما فعله مع نجاد لو رآه في أي مكان آخر, مضيفا في حوار مع الوكالة التركية:” لو كان نجاد بيدي لخنقته من شدة قهري وانفعالي، فما فعلته قليل إذ قمت بضربه بالحذاء مقارنة بما فعله من تدمير لسوريا” , وأشار إلى أنه اختار ضرب نجاد بالحذاء لأنه يعلم أن “الرؤساء لديهم عقدة من الحذاء، فالحذاء يُعتبر رمز الذل لكل طاغية رئيس، مثل بوش الابن وغيره من الرؤساء”.
و يذكر أن  أن الشاب من محافظة حلب وعمره 33 عاما، ويعمل خطيبا مسجد بمحافظة حلب، ودرس الشريعة الإسلامية بالأزهر الشريف، ويقوم بإعداد رسالة الماجستير في الشريعة، ولديه بنتان وولد عمره 4 شهور لم يره، كما لم ير أسرته منذ 9 أشهر، لأنه لم يستطعأن يستخرج جوازات سفر للمجيء لمصر.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *