in

حريم السلطان و السلطانة هويام، موضة جديدة للفنانات العربيات.

 لم يتوقف تأثير مسلسل حريم السلطان التركي على الشعوب العربية فقط بل تجاوزه إلى أبعاد كبرى حيث بدأت تسجل في الأوساط الفنية و الإعلامية تقليد لملابس و موضات الممثلين الذي شاركوا في تخشيص أدوار المسلسل، رغم أن تلك الملابس و أشكال الموضات كانت تمثل حقبة تاريخية قديمة في العهد العثماني.

أولى تلك التقليدات التي بدأ تعرفها الساحة العربية لجوء بعض المطربات العربيات الشهيرات لتقليد التاج الذي كانت تضعه السلطانة هيام فوق رأسها، و كذلك مشيتها و بعض رقصاتها، فالفنانة ميريام فارس وضعت تاجاً على رأسها، إلّا أنّ لتاجها تصميم خاص وترصيع بالمجوهرات والأحجار الكريمة وهذا ما جعله مميّزاً مثل الملوك والملكات التي تغنّي بتيجان الذهب واللآلئ والمجوهرات في المسلسل، تبعتها بعد ذلك الفنانة أحلام، حيث لتاجها حكاية أخرى، إذ تعتبر نفسها متحدّرة من عائلة السلطان سليم، وقد وضعت تاجاً مستوحى من الستايل العثماني القديم فيه السشواروفسكي والترصيع تتدلّى أطرافه حتّى كتفيها.

أما الفنانة نوال الزغبي فاختارت لتاجها السليماني فترة خاصة للإعلان له بشكل كبير، حيث ظهرت به في اعلانها لكليبها الجديد “غريبة هالدني” حيث ظهرت و هي تضع تاجاً مرصّعاً بالأحجار الكريمة والذهب، و هو ما ظهر بأنه استيحاء  فكرة من المسلسل التركي الشهير حريم السلطان وتحديداً الرقصة التي أدّتها هويام في الجزء الأول أمام السلطان سليمان عندما كانت ضمن الجواري.

One Comment

Leave a Reply
  1. ماهدا الا جنون فلم لم تتبرع احد تلك الممثلات بالقليل من المخصصات التي خصت صنع التاج للقليل من اولئك الفقراء الذين لا يجدون حتى ماياكلو فيكسبون محبة الله و الناس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

حقيقة تداول صورة جزار الحمير بانزكان على الانترنيت

صراعات بين جامعة القوى والأندية قبل الجمع العام