,

مصر: أربعة إخوة يقتلون أختهم الراقصة

بعد جريمة القتل الوحشية بمصر التي كان بطلها ام خمسينية قامت بذبح طفليها بكل برودة، علم لدى جهاز الأمن بمحافظة جيزة المصرية أنه قد تم العثور على شابة في الـ 30 من عمرها مقتولة ومرمية بطريق البراجيل.

و ذكرت جريدة المصري اليوم التي اوردت الخبر في صفحاتها أن اجهزة الأمن وبعد التحريات، كشفت أن الضحية راقصة بأحد كباريهات شارع الهرم، وتبين فيما بعد أن ثلاثة من أشقائها وراء الحادث، وأنهم ارتكبوا الحادث انتقاماً لكرامتهم بعد أن تردد سوء سلوك شقيقتهم، حيث اعترف الجناة بعض ضبطهم.

و قد جاء التحريات بعد اخطار اهالي الجيزة لمصالح الامن بأن هناك جثة فتاة مقتولة ذبحا و مرمية في أحد الأماكن بالمنطقة.

و بعد تحليل الطبيب الشرعي للجثة التي خضعت للتشريح تبين ان الجثة لراقصة تدعى شيريهان 30 سنة تعمل بأحد كباريهات شارع الهرم، وأنها هاربة من منزل عائلتها بمنطقة روض الفرج منذ 14 سنة، وحكم عليها بالحبس فى قضية أخلاقية سنة 2004 عقب إلقاء القبض عليها بإحدى الشقق المفروشة.

كما اظهرت التحقيقات مع الجناة المعتقلين أن الضحية تدهورت أوضاعها الصحية والمالية، وحاولت العودة إلى منزل عائلتها، وإن خالتها عثرت عليها في المنطقة حال رقودها بجوار منزل مهجور، فطلبت من أشقائها أن يقوموا بإيوائها، إلا أنهم اقتادوها إلى طريق البراجيل، وسدد أحدهم إليها عدة طعنات، ثم ذبحها، تمكنت مباحث الجيزة من ضبط الأشقاء محمد وأحمد ومحمود “عمال طباعة”، وبمواجهتهم أقروا بارتكابهم الواقعة، لسوء سلوك شقيقتهم، ومعايرة أهالي المنطقة لهم طوال الـ14 عاماً وتم  حبس المتهمين  على ذمة التحقيقات، ودفن الجثة بعد توقيع كشف الطب الشرعي عليها وتشريحها.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *