,

عدوى حرق الذات للبوعزيزي تمتد نحو أوروبا، فرنسي يحرق نفسه احتجاجا على بطالته

في خطوة قديمة لكنها جديد عى مستواها أقدم شاب فرنسي معطل على حرق ذاته أمام مكتب مؤسسة للتشغيل بأحد المدن بفرنسا.

فقد ذكرت مصادر طبية و أمنية مساء اليوم الأربعاء بفرنسا أن شابا بمدينة نانت غرب فرنسا لم يتم التصريح باسمه قام هذا المساء بسكب البنزين على جسده و اضرام النار فيه.

ذات المصادر أكدت وفاة الشاب متأثرا بحروقه الخطيرة التي أصيب بها، مشيرة إلى أن الشاب كان قد كتب قبل يومين رسالة الكترونية إلى بعض وسائل الإعلام المحلية قال فيها “أنه يعتزم التحرك خلال الأسبوع الجاري أمام مكتب التوظيف بنانت الشرقية، للاحتجاج على رفض ملفه رغم أنه حسب قوله عمل ما يكفي من الساعات للحصول على تعويضات. وأكد مكتب باريس للتشغيل إن الشاب كان فعلا مسجلا في القوائم وأنه قارب نهاية فترة حقوقه في التعويض”.

و تعتبر هذه المرة الثانية التي يقدم فيها شخص فرنسي على حرق نفسه، بعد ان أحرق رجل خمسيني نفسه في غشت الماضي بسبب العطالة التي يعاني منها.

فهل ستشهد فرنسا انفجار ثورة ربيع افرنجي بعد عمليات الحرق هذه على غرار ثورة البوعزيزي التونسي الذي فجر وراءه ثورة لم تهدأ بعد رغم اقامة مملكة الغنوشي على رفاثه، و هل سينجح فرونسوا هولاند في اخمادها إن هي قامت.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *