,

عيش انهار تسمع اخبار: الجزائر تلجأ للجو من اجل مراقبة مخالفات السائقين و معاقبتهم

بعد فشل جميع الإجراءات الزجرية في الحد من مخالفات السائقين و المتسببة في حوادث السير في الجزائر و التي بلغت أرقاما قياسية قررت شرطة المرور الجزائرية اتخاذ خطوات أكثر صرامة في ضبط المخالفين لقوانين السير.

فقد ذكرت مصادر صحفية جزائرية ان قيادة الدرك الوطني ستشرع في الأيام المقبلة، في تطبيق إجراءات جديدة للحد من حوادث المرور، بعد أن تجاوزت خسائرها 100 مليار دينار جزائري سنويا، حيث سيتم سحب رخص السياقة في الوقت الحالي، أو الخصم من النقاط بعد دخول مشروع رخصة السياقة بالتنقيط، انطلاقا من مراقبة جوية تضمنها طائرات الهليكوبتر.

و هو النبأ الذي أكده العقيد صالح ملاك، رئيس قسم أمن الطرقات في قيادة الدرك الوطني، بقوله “أن إجراء ردع السائقين المتهورين انطلاقا من المراقبة الجوية باستعمال طائرات الهليكوبتر، التي ترسل إشارات تتضمن نوع المخالفة مع سريات أمن الطرقات خاصة بالطريق السيار شرق ـ غرب، سيغطي 85 بالمئة من شبكة الطرقات.

و أضاف أن “تقنية التغطية الجوية تتم بالتنسيق بين دوريات الدرك وطائرات الهليكوبتر عن طريق تقنيات حديثة توفر معطيات أكثر ديناميكية وتأثيرا لتقليص حوادث المرور، بالتركيز على المقاطع و النقاط السوداء، وهذا بوضع تشكيل مختلط في جزء من الطريق يكون محدد المكان والزمان، يعتمد فيه على الحواجز الثابتة والنصف ثابتة، والدوريات مع المراقبة والتغطية الجوية لمكان التشكيل”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *