in

كشك نيشان 15.02.2013: مواجهات بين الامن و طلبة بمراكش، الحكومة تنفخ في حصيلتها التشريعية، الاعتداء على زوجة ضابط ممتاز، و أحيزون يغادر جامعة القوى.

 نبدأ جولتنا عبر الصحف الوطنية ليوم الجمعة 15 فبراير، من مراكش و مع جريدة العلم، نطالع “مواجهات بين قوات الامن و الطلبة المرابطة بجوار كلية الحقوق و الحي الجامعي”، المواجهات وصفتها الجريدة بالعنيفة بين مجموعة من الطلبة و قوات الأمن بالمنطقة على خلفية التصعيد من طرف تيار طلابي ينادي بمقاطعة امتحانات الدورة الأولى بالكلية و بحسب العلم ففتيل هذه المواجهات كان وراء اندلاعه الطلبة و بعد مسيرة احتجاج قاموا بها بالمحيط المجاور للحي و عملوا اثر ذلك على رشق قوات الامن بالحجارة ثما فيما بعد بالزجاجات الحارقة، كما عمد الطلبة تضيف الصحيفة إلى وضع حواجز في محاولة لعرقلة تحركات مختلف قوات الامن الحاضرة لينتقل الصراع و المواجهات إلى الأحياء القريبة  المجاورة للحي الجامعي بالداوديات.

من الشأن الحكومي “الحكومة تنفخ في حصيلتها التشريعية بنضوض قديمة” جاء في جريدة الصباح أن الحكومة لجأت في وقت بدل الضائع من عمر الدورة التشريعية الماضية إلى المراهنة على لعبة الأرقام للنفخ في عدد من مشاريع القوانين المصادق عليها ببرمجة قرابة 30 نصا تشريعيا في يوم واحدن و لجأت الحكومة إلى ما وصفته الصحيفة “بالحيلة” مخافة ان تنعت الدورة الماضية بالأفقر في التاريخ التشريعي المغربي، و كشفت الجريدة نقلا عن مصادر برلمانية أن الوزير المكلف بالعلاقات مع البرلمان تمكن بتوافق مع فرق الأغلبية و رئاسة المجلس من إقحام 23 اتفاقية دولية يعود بعضها إلى سبعينات القرن الماضي بالإضافة إلى 6 مشاريع قوانين في قائمة النصوص الجاهزة للمصادقة عليها و ذلك في آخر أيام الدورة الخريفية و ذلك حتى تتمكن حكومة بنكيران من تجاوز عتبة الأربعين نصا حصيلة نهائية لعملها التشريعي في أولى دوراتها التشريعية طبقا لما جاء في الصباح.

و من الحوادث اخترنا لكم من جريدة المساء “تعرض زوجة ضابط ممتاز صبيحة الثلاثاء الماضي إلى عملية اعتداء وصفت بالشنيعة من قبل عشيقة زوجها التي أقدمت على صدمها بسيارتها ما ترتب عنه اجهاض الضحية في الشارع العام لأكدال بسيدي سليمان و أكدت المساء أن هذا الحادث وقع عندما ضبطت زوجة الضابط الممتاز التي تعمل موظفة بإحدى المصالح التابعة لوزارة الداخلية زوجها متلبسا بالخيانة داخل شقة مكتراه مع عشيقته التي حاولت الفرار خوفا من القبض عليها و هي في حالة تلبس.

ختام الجولة الصحفية نخصصها للرياضة و “أحيزون يغادر جامعة القوى نهاية العام .. و الحكومة مدينة له بأزيد من 18 مليار سنتيم” الخبر من جريدة أخبار اليوم التي كتبت أنه في خطوة مفاجئة أعلن عبد السلام أحيزون رئيس الجامعة الملكية لألعاب القوى عقب نهاية الجمع العام العادي الذي عقدته جامعة أم الألعاب أعلن عن نيته الرحيل بعدما انتهت ولايته الثانية مشيرا إلى أنه سيدعو إلى عقد جمع عام استثنائي لانتخاب رئيس جديد تنفيذا لمقتضيات النظام الأساسي و قانون التربية البدنية و الرياضة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

يوروبا ليغ : توتنهام الانجليزي يقتنص فوزا صعبا على ليون الفرنسي

الكاك ب 3 غيابات أمام الرجاء