,

قطر تخفض حكمها على الشاعر ابن الذيب من المؤبد إلى 15 عاما

خفضت محكمة الاستئناف القطرية أمس حكم المؤبد على شاعر الحرية القطري محمد بن راشد العجمي الملقب بابن الذيب إلى حكم ب 15 عاما، و ذلك بعد اتهامه التحريض على النظام في قصيدة حسب ما أفاد به محاميه الخاص محمد نجيب النعيمي.

و قال محامي ابن الذيب، “تم الحكم اليوم ب15 سنة سجنا على موكلي وسأذهب الى محكمة التمييز وهي المرحلة الاخيرة”, مضيفا “تبين لي ان محكمة الاستئناف كانت مسيسة ولا تختلف كثيرا عن محكمة الدرجة الاولى لأنها ثبتت المخالفة” و أضاف بأن المحاكمة باطلة بسبب “عدم وجود اثبات قاطع بان العجمي قد القى القصيدة التي يحاكم بسببها في محفل عام او امام الاعلام وانما في شقته بالقاهرة”.

يشار إلى أن محكمة امن الدولة القطرية حكمت في 29 نوفمبر الماضي على الشاعر بالسجن المؤبد بتهمة “التطاول على رموز الدولة والتحريض على الإطاحة بنظام الحكم”، و هي القصيدة التي كتبها الشاهر بعنوان “قصيدة الياسمين” سنة 2011 على ضوء “الربيع العربي”. و تتضمن اشادة بالانتفاضة التونسية التي افضت الى زوال نظام زين العابدين بن علي, وتمنى فيها بان يصل التغيير الى بلاد عربية اخرى, مع تلميحات قوية في القصيدة قد تشير الى دول خليجية او قطر، كما هنأ فيها ابن الذيب تونس وزعيم حركة النهضة الاسلامية راشد الغنوشي ويقول “عقبال البلاد اللي جهل حاكمها يحسب ان العز في القوات الاميركية”. ويقول ايضا “كلنا تونس في وجه النخبة القمعية”.

و في ردود فعل المنظمات الحقوقية عقب حكم ال 15 عاما على الذيب قال رئيس منظمة العفو الدولية في الجزائر علي يملول، “نعتبر ما حدث خرقا لحرية التعبير فالشاعر محمد بن الذيب سجين رأي أبان عن موقف فقط“.

واستهجن يملول، ازدواجية السياسة القطرية التي تدّعي وقوفها إلى جانب الشعوب العربية في مواجهة أنظمتها، ولكنها لا تتوانى في سجن شاعر نظم أبيات عبّر فيها عن قناعاته من الوضع السياسي ونظام الحكم، متسائلا عن  “كيف تسمح قطر لنفسها أن تسجن شاعرا عبر عن قناعاته، وهي الدولة التي تظهر بمظهر الراعي لحقوق الشعوب ولكن في وسائل الإعلام”، مشددا على  أن دولة قطر تمارس رقابة جد مشددة على الحريات و حرية التعبير والرأي.

كما سجل ممثل العفو الولية، خروقات عديدة في محاكمة الشاعر محمد بن الذيب، ومنها أن المحاكمة تمت دون حضور المتهم، إلى جانب منع نشطاء حقوق الإنسان من الحضور، ليعبر عن استغرابه اللامحدود كيف يتم إدانة شخص نظم شعرا بـ15 سنة، ليخلص إلى أنها سابقة .

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *