,

أسقف “مزيف” يتسلل داخل تجمع الكرادلة بروما

استطاعت الشرطة الإيطالية اليوم الكشف عن هوية أحد الأساقفة المزورين الذي استطاع التسلل داخل التجمع الذي يقيمه كرادلة العالم منذ أمس الإثنين بروما من أجل التوصل لترشيح بابا جديد للفاتيكان.

الأسقف المزور و يدعى رالف نابيرسكي و رغم الثوب الذي كان يرتديه و الذي لا يعتبر كاثوليكيا مئة بالمئة. حيث كان قصيرا بعض الشيء، كما أن القبعة التي كان يلبسها سوداء وغريبة ولا شكل محدد لها. وكان ينتعل أيضا حذاء رياضيا لا يليق بالأساقفة. تمكن من الاقتراب من الكرادلة الذين لم ينتبهوا له. و استطاع تبادل الأحاديث مع بعضهم. حتى أنه التقطت له صورة إلى جانب الكاردينال سيرجيو سبيستيانا الذي لم يكتشف هوية الرجل الحقيقية.

 

الأسقف المزيف لم يقف عند هذا الحد بل قام بحوارات صحفية و اتهم العديد من  كهنة متورطين بقضايا تحرش جنسي بالأطفال، كما قال رالف نابيرسكي إنه ينتمي إلى “الكنيسة الأرثوذكسية الإيطالية” التي لم يسمع بها أحد. على مدونته التي نشر عليها 3 مدونات لا غير بين نوفمبر وديسمبر 2012 يمتدح الرجل “يوغا المسيح” ويعتبر هذا النظام نظاما عالي الروحانية وبوسعه جعله في متناول الجميع للمرة الأولى في التاريخ، و هذا النظام  حسب نابيرسكي تقنية في التأمل المسيحي استعملها النبي إبراهيم وغيره من أنبياء العهد القديم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *