in

المحكمة العليا المصرية تقضي بعدم دستورية الانتخابات البرلمانية، وبورسعيد مدينة غاضبة

 قررت المحكمة العليا في مصر إلغاء الانتخابات التي كانت مقررة في 22 من شهر أبريل القادم و ذلك بسبب ما سمته عدم دستوريتها.

قرار المحكمة هذا جاء بعدما كان تحالف المعارضة المصري قد أعلن  مقاطعته للانتخابات بدعوى انعدام الشفافية الضرورية، قرار المحكمة أيضا دفع  الحكومة المصرية الحالية لاستئناف الحكم لضمان احترام الموعد الانتخابي رغم ان المحكمة العليا بمصر لم تبدي أي رغبة في التراجع عن قرارها.

مدينة بورسعيد بدورها و  التي تعيش احتجاجات متواصلة منذ عدة أسابيع، و في تعليق لسكانها حول قرار المحكمة أبدى جلهم عدم الاكتراث به لأن المدينة في نظرهم تعيش تقتيلا و فوضى و عدم استقرار و بالتالي فانه يجب اعتبار بورسعيد مدينة مقاطعة للانتخابات في الأصل حسب تعبيرهم.

يشار إلى ان حجم الاحتجاجات بمدينة بورسعيد المصرية تصاعد مؤخرا و ذلك احتجاجا على السياسات الحكومية في المدينة، حيث نزل الآلاف إلى الشارع و تفجرت مصادمات عنيفة مع رجال الشرطة خلفت إلى الآن ستة قتلى و 550 جريحا، و هي حصيلة مرشحة للارتفاع، بسبب استمرار موجة العنف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

برادة يتحدث عن طموح الأسود

زواج القاصرات من جديد