,

احتجاج و غضب بمهرجان فيلم الطفل بطنجة بسبب مشاهد جنسية

شهدت باحة سينما الريف بمدينة طنجة أول أمس الأحد في إطار فعاليات الدورة الأولى لمهرجان سينما الطفل احتجاجات من طرف عائلات أطفال حضروا احد أفلام التحريك المعروضة ضمن برنامج المهرجان و ذلك لاحتوائه على مشاهد جنسية.

الآباء و الأطفال الذين حضروا العرض الأول للفيلم الكرتوني الفرنسي LE TABLEAU و هو من إخراج الفرنسي جون فرانسوا لاكوني، قاموا بمغادرة قاعة العرض السينمائي فور مرور مشاهد منه قال عنها الآباء أنها تخدش الحياء، مطالبين إدارة السينما و وزارة التربية الوطنية بتحمل مسؤوليتها أمام هذا الخرق الخلقي أما أطفال في عمر الزهور.

من جهتها إدارة سينما الريف بطنجة تنصلت من مسؤوليتها حول الفيلم و اللقطات الجنسية المتضمنة له بدعوى ان عرض الفيلم الكرتوني تم بناء على برنامج مسطر من لدن الجمعية المنظمة ونيابة وزارة التربية الوطنية.

الآباء المحتجون هددوا مع بعض الجمعيات التي تعتني بحقوق الطفل بالقيام بوقفة احتجاجية أمام مقر قاعة السينما ومقر نيابة التعليم للاحتجاج على ما أسموه غياب المسؤولية الأخلاقية لدى منظمي المهرجان، و ذلك بسبب مشاهد حميمية ولقطات جنسية ، لم تحترم العلاقة بين الأباء وأبنائهم، حسب تعبيرهم.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *