,

تفاصيل جديدة في حادث اغتيال الشيخ البوطي بجامع الإيمان بدمشق

أثار فيديو تناقلته وسائل الإعلام الدولية أمس حول لحظة تفجير مسجد الإيمان وسط دمشق في 21 مارس الماضي و الذي راح ضحيته الشيخ محمد سعيد رمضان البوطي.

الفيديو يظهر لحظة تفجير المسجد حيث وقع تفجير صغير قرب منبر الشيخ تصاعدت بعده أدخنة بجانبه دون أن يصاب بأية أضرار حيث قام و اعتدل و بدأ بترتيب عمامته ليقوم بعد ذلك شخص من الجالسين في مجلسه سيحجب الصورة عن الكاميرا التي كانت تسجل درسه، ليتقدم أمام الشيخ البوطي و يفعل ما فعله و ينصرف تاركا إياه مرميا وسط دمائه.

و هو ما ظهر على أنه اغتيال منسق بعد أن فشل التفجير من النيل من الشيخ، لكن أداة الاغتيال الذي استعملها الشخص لم تعرف ما إذا كانت سلاحا أبيضا أم سلاحا ناريا.

و حول المتورطين في الاعتداء حمل الائتلاف السوري نظام بشار الأسد عملية اغتيال الشيخ البوطي، ففي تصريح لميشال سطوف، عضو الائتلاف المعارض،  قال بأن تورط نظام الأسد يستند إلىعدة معطيات منها “المعلومات التي توفرت لرئيس الائتلاف، معاذ الخطيب، مفادها أن الشيخ البوطي كان يعد نفسه للانسحاب من صف النظام، وهو ما كان سيؤثر وبشكل كبير على توازن النظام، زيادة عن المعلومات المتوفرة حول مغادرة عدد من أفراد الشيخ البوطي إلى تركيا، تمهيدا لانسحابه”،

الفيديو الذي يوضح طريقة الاغتيال:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *