,

السلطات التونسية تنشر صور المبحوث عنهم في قضية اغتيال المعارض شكري بلعيد.

 

في خطوة هي الأولى من نوعها قامت وزارة الداخلية التونسية عبر صفحتها الرسمية في موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك بنشر صور المبحوث عنهم على خلفية تورطهم في اغتيال المعارض التونسي شكري بلعيد الذي قتل في 6 فبراير الماضي في عملية تصفية جسدية بطلقات نارية.

و قالت وزارة الداخلية في كلمة لها مقتضبة أرفقتها مع قائمة الصور المنشورة ” إنّ الإدارة الفرعية لمقاومة الإجرام واستنادا إلى إذن قضائي نطلب من كلّ المواطنين المساهمة في البحث عن المظنون فيه الرئيسي وبقية الضالعين في قضية اغتيال الشهيد شكري بلعيد” كما قامت بوضع أرقام خاصة و مجانية و متوفرة على مدار الساعة لكل من الحرس التونسي و الشرطة التونسية للإبلاغ عن المبحوث عنهم، و الذي يوجد ضمنهم رئيس المنفذين كمال القضقاضي البالغ من العمر 34 عاما.

و كان اغتيال المعارض السياسي شكري بلعيد في سادس فبراير الماضي على يد مجهولين بطلقات نارية عندما كان يستقل سيارته قد أثارت موجة من الاحتجاجات في جنازته التي اعتبرت أكبر حدث وطني تونسي تعرفه تونس منذ اغتيال النقابي التونسي، فرحات حشاد، عام 1952، على يد المخابرات الفرنسية.

و قد سبق للسلطات التونسية أن ألقت القبض على مشتبهين في اغتيال بلعيد على ما اعلنه وزير الداخلية في الحكومة التونسية المستقيلة، علي العريض، في 26 فبراير الماضي  عندما أعلن عن توقيف اثنين من المشتبه فيهم، ينتمون إلى التيار السلفي المتشدد، غير أن القاتل الرئيسي لا يزال هاربا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *