,

مصر ما بعد مرسي؟، الجيش ينوي حل مجلس الشورى و تعليق الدستور..

ساعات فقط على انتهاء المهلة التي حددها الجيش المصري في 48 ساعة من أجل التدخل في الشأن العام المصري إن لم يتوصل الرئيس المنتخب محمد مرسي و المعارضة لحل سلمي من أجل انهاء التوتر السياسي بالبلاد، كشفت مصادر صحفية عن خطة الجيش المصري القادمة.

و قالت رويترز نقلا عن مصادر جد مقربة من الجيش المصري أن ” القوات المسلحة المصرية ستعلق العمل بالدستور وتحل مجلس الشورى بموجب مسودة خارطة طريق سياسية ستنفذها ما لم يتوصل الرئيس محمد مرسي ومعارضوه لاتفاق بحلول يوم الاربعاء”.

و أضافت ذات المصادر لرويترز ان المجلس الاعلى للقوات المسلحة ما زال يدرس تفاصيل الخارطة الرامية لحل الأزمة السياسية التي دفعت الملايين للتظاهر. واضافت انه من الممكن تعديلها بناء على التطورات السياسية والمشاورات.

تجدر إلى أن معضم الأخبار التي تتناقلها وكالة رويترز للأنباء تكون ذات نسبة صحة عالية قد تصل لدرجة النبأ الصحيح، حيث يعتبر البعض أن المعلومات التي تقدمها رويترز عالية الموثوقية ويبني عليها العديد من متخذي القرارات في العالم قراراتهم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *