,

الجيش المصري و الأزهر و الكنيسة و المعارضة يخلعون الرئيس مرسي من الحكم، و مرسي يطمئن مؤيديه

قام الجيش المصري قبل قليل بتنفيذ قراره بعزل الرئيس المصري المنتخب محمد مرسي من كرسي الحكم في بلاغ تلاه الفريق الأول السيسي بحضور كل من شيخ الأزهر أحمد الطيب و ممثل الكنيسة المصرية، و ممثل المعارضة البرادعي.

و جاء في بلاغ الجيش المصري ان الجيش اعلن عزل الرئيس المصري محمد مرسي و ايقاف العمل بالدستور و تقديم رئيس المحكمة الدستورية لتولي شؤون البلاد مؤقتا، على أن يؤدي الأخير اليمسن الدستورية.

من جانب آخر لم يعرف مصير الرئيس محمد مرسي لحد الآن لكنه قال في تدوينة في صفحته الرسمية على «فيس بوك»، مساء الأربعاء: «ليعلم أبناؤنا أن آباءهم وأجدادهم كانوا رجالاً، لا يقبلون الضيم ولا ينزلون أبدًا على رأي الفسدة، ولا يعطون الدنية أبدًا من وطنهم أو شرعيتهم أو دينهم».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *