,

25 ألف توقيع في أول يوم لحملة “رفض” المطالبة بعودة مرسي للحكم

قام مجموعة من النشطاء و المعارضين للانقلاب العسكري الذي أطاح بالرئيس المصري محمد مرسي بالدعوة إلى حملة مخصصة لجمع أكبر عدد من التوقيعات لمؤييدي الشرعية.

الحملة و التي أطلق عليها إسم ”رفض” في إشارة إلى رفض الانقلاب العسكري على مرسي، جمعت حسب ما صرح به منسقها بمدينة أسيوط بمصر، خلال يوم أمس موعد انطلاقها اكثر من 25 ألف توقيعا للرافضين لنزع مرسي من الحكم.

ذات المتحدث أشار أيضا إلى أن القائمين عليها بصدد التوجه لمختلف القرى والنجوع بالبلاد لجمع ما يقرب من 40 مليون توقيع لحشد الرأي العام للضغط من أجل عودة الرئيس الشرعي.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *