,

مصر، قاضي التحقيق يأمر بسجن الرئيس محمد مرسي 15 يوما، و الإخوان يعتبرون الأمر انتقاما لصالح نظام مبارك

أصدر قاضي التحقيق المصري المستشار حسن سمير قاضي التحقيق المنتدب من محكمة استئناف القاهرة، قرارا له هذا الصباح يقضي بسجن الرئيس المصري المنزوع محمد مرسي 15 يوما على ذمة التحقيق في قضايا جنائية قديمة تعود احداثها لسنة 2011 تتعلق كما وصف القرار ب “التخابر مع حماس” و”اقتحام السجون”.

و حسب وكالة الشرق الأوسط للأنباء المصرية الرسمية، فإن قاضي التحقيق قام باستجواب مرسي  ومواجهته بالأدلة وتوجيه الاتهامات له في الجرائم التي ارتكبها هو وآخرون”.

و يأتي قرار قاضي التحقيق هذا مع بدأ الموعد الذي طالب فيه رئيس أركان الجيش المصري الفريق أول عبد الفتاح السيسي أول أمس الأربعاء من المصريين النزول للشارع من أجل التظاهر لمنحه و الجيش تفويضا بمحاربة ”الارهاب و العنف”.

و في أولى ردود الأفعال حول قرار حبس الرئيس المنزوع محمد مرسي قال المتحدث باسم جماعة الإخوان المسلمين جهاد الحداد، أن قرار القضاء حبس الرئيس محمد مرسي على ذمة التحقيق في وقائع تعود إلى عهد نظام الرئيس حسني مبارك يمثل “عودة قوية” للحكم السابق. مشيرا إلى أن الاتهامات الموجهة لمرسي “تبدو وكأنها انتقام للنظام السابق وتدل على أنه يعود بقوة” إلى الساحة السياسية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *