,

في أول ليلة بعد “تفويض الشعب للسيسي” سقوط 120 قتيلا من انصار محمد مرسي

سقط ما لا يقل عن 120 مصريا قتيلا برصاص الجيش المصري في مواجهات ليلة امس بين العسكر و مؤيدي الرئيس المنزوع محمد مرسي.

وقالت جماعة الإخوان المسلمين اليوم السبت في بلاغ لها أن ما لا يقل عن 120 شخصا قتلوا وأصيب نحو أربعة آلاف آخرين خلال الساعات الماضية في اشتباكات بين أنصار الرئيس المصري المعزول محمد مرسي والشرطة بحي مدينة نصر بالقاهرة.

هذا و أضافت مصادر طبية من المستشفى الميداني بميدان رابعة العدوية مكان تجمع المطالبين بعودة الشرعية و اعادة الرئيس محمد مرسي لمنصبه، إن معظم الضحايا سقطوا برصاص في الرأس والعنق والصدر.

هذا و لم تؤكد أو تنفي وزارة الصحة المصرية حصيلة القتلى هذه في بيان رسمي لها، حيث توقف اعلانها عن الضحايا الذين يسقطون هناك فقط إلى غاية مغرب يوم أمس عند عدد 7 قتلى.

و تندلع مواجهات أمس المستمرة لغاية اليوم السبت بعد دعوة وجهها وزير الدفاع المصري الفريق أول عبد الفتاح السيسي لمناصريه بالنزول للشارع من اجل منحه تفويضا بالقضاء على الارهاب، و هي الدعوة التي وجهت بسببها اتهامات للسيسي بسعيه لاشعال فتيل حرب أهلية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *