,

توزيع أكثر من 200.000 مصحف شريف محمل بالأخطاء في الجزائر.

ذكرت مصادر صحفية جزائرية أن وزارة الشؤون الدينية والأوقاف بالجزائر وقعت في أخطاء جسيمة في أحد نسخ القرآن التي قامت بتوزيعها رمضان هذا العام على المساجد بالبلاد.

و قالت جريدة الخبر الجزائرية التي اوردت النبأ أن ما لا يقل عن 200 ألف نسخة من المصحف الشريف المطبوعة من طرف المؤسسة الوطنية للفنون المطبعية في العام 2012 في إطار برنامج المليون مصحف الذي اعطى انطلاقته الرئيس بوتفليقة، تحمل أخطاء تم تسجيلها من طرف المستفيدين منها في بعض المساجد والمؤسسات العمومية، حيث حذفت سور وآيات وتكررت سور في طبعات أخرى وأسقطت بعض أحكام التلاوة من البعض الآخر.

و أوضحت الجريدة ان من الأخطاء الكثيرة و التي لم يتم حصرها بشكل نهائي في هذه المصاحف التي توزع بالمجان، تتلخص في تكرار سور الإسراء والكهف ومريم وطه والأنبياء مرتين، مقابل عدم نشر سور الحج والمؤمنون والنصف من سورة النور، في حين أسقطت من المصاحف ذات الحجم الكبير سور الصافات و”ص” ونصف كامل من سورة الزمر بحيث انتقلت الصفحة من العدد 444 إلى العدد 461 مباشرة، في حين أغفلت بحسب المختصين العديد من أحكام التجويد والتلاوة وكذا علامات الوقف والسجود وغيرها.

هذا و طالب أئمة و متخصصون في الشأن الديني الجزائري و كذا مواطنون، من الوزارة الوصية المسارعة لتدارك هذا الخطأ الفادح و السحب الكلي و السريع لهذه المصاحف من المستفيدين منها من أجل تصحيحها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *