,

مصر تغلي، مصادر تقول أن 2600 قتيلا سقطوا في أول يوم لفض الجيش اعتصامات السلميين

تشهد مصر منذ صباح هذا اليوم حالة من عدم الاستقرار و الفوضى و سقوطا عدد كبير من الضحايا و ذلك بعد أن قرر الجيش المصري بمباركة من الرئيس المؤقت للبلاد و حكومته فض اعتصامات المؤيدين لعودة الرئيس المصري المنزوع محمد مرسي، بعد اعلان حالة الطوارئ في البلاد و حضر التجوال من الساعة 9 ليلا لمدة شهر.

فض الاعتصامات بالأساس و الذي هم ميداني رابعة العدوية و النهضة خلف حسب مصادر ائتلاف دعم الشرعية في مصر الى حدود الآن سقوط أكثر من 2600 قتيل و أكثر من 5000 جريح بينما لم تعلن وزارة الصحة المصرية سوى عن سقوط 149 قتيلا.

كما التقطت صور حية من بنايات مجاروة لميدان رابعة العدوية و عليها قناصة يقومون باقتناص المعتصمين، و اطلاق الرصاص الحي على المحتجين في الميدان.

من جهة أخرى استقال محمد البرادعي  من منصب نائب الرئيس المصري المؤقت للشؤون الخارجية مرجعا استقالته إلى أنه لا يستطيع تحمل مسؤولية قرارات لا يتفق معها. وأضاف أنه كانت هناك خيارات سلمية لحل الأزمة السياسية الراهنة بدلا من اللجوء إلى العنف.

 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *