,

السينما تبكي .. 34 قاعة سينمائية مجموع القاعات بكامل المغرب

كشف تقرير نشر تفاصيله المركز السينمائي المغربي، إحصائيات صادمة حول حالة القاعات السينمائية بالمغرب و عددها الذي بدى في تناقص سنة بعد سنة، رغم الأصوات المنادية بإيجاد حل لاندثار و تلاشي ما تبقى من قاعات سينمائية عريقة تحفظ ماء وجه المغرب أمام العالم بصفته بوابة عالمية للسينما و السينمائيين.

و جاء في التقرير الاحصائي الذي نشره المركز في فاتح هذا الشهر أن عدد قاعات السينما التي يتوفر عليها المغرب لا يكاد يتجاوز ال 34 قاعة موزعة كلها على حوالي عشرة مدن فقط من مجموع المدن، بينما لم تتجاوز مجموع الشاشات الكبرى 59 شاشة على الأكثر.

و جاءت الاحصائيات لتضع مدينة الدار البيضاء في مقدمة المدن بضمها رغم شساعتها و كثرة ساكنتها على 10 قاعات، تبعتها مدينة مراكش صاحب المهرجان الدولي للفيلم بخمس قاعات فقط، ثم الرباط و طنجة بأربع قاعات لكل واحدة، و مكناس بثلاث قاعات، و فاس و وجدة بقاعتين لكل واحدة، فيما تذيل الترتيب أكادير و سلا و تطوان بقاعة يتيمة.

التقرير جاء أيضا بمعلومات صادمة أفادت بأن مجموعة من المدن و على رأسها الجديدة وآسفي و سطات والقنيطرة بالاضافة إلى ورزازات مدينة الاستوديوهات السينمائية، لا تحتوي على أي قاعة سينمائية.

و هو ما طرح مجموعة من علامات الاستفهام خصوصا و ان المركز السينمائي لم يشأ أن يحمل الاطراف المعنية حالة و تدهور تواجد القاعات السينمائية بالمغرب، رغم أن الأصوات التي نادت بالحفاظ على القاعات السينمائية و هي بالخصوص جمعية SAVE CINEMAS IN MAROCCO و التي تأسست أوائل سنة 2008 و التي كانت تدعو إلى حماية القاعات السينمائية التي كان عددها يفوق ال 300 بالمغرب في ثمانينيات القرن الماضي، من الهدم و المسح و تحويلها لمشاريع تجارية، لم تلق لها مجيبا.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *