,

التنصير في العلن، اسبانيا ستمنح جنسيتها لكل “مسلم” يعتنق المسيحية

في قرار حكومي لافت أصدر المجلس الحكومي الاسباني في اتفاق جمعه بالكنيسة الاسبانية، قانونا ”امتيازيا” جديدا يمنح بموجبه كل مسلم أراد العدول عن دين الاسلام و الارتداد عنه، و التوجه للمسيحية، حق امتلاك الجنسية الاسبانية بكل شروطها و امتيازاتها كأي مواطن اسباني.

و ذكرت مصادر مقربة من الحكومة الاسبانية اليوم ان القانون-الاتفاق الذي وقع بين كل من رئيس المؤتمر الأسقفي الإسباني، أنطونيو ماريا روكو فاريلا، و وزير العدل في الحكومة الاسبانية، ألبرتو كاياردون، كان سريا إلا من المهتمين ”بالعرض”.

و اضافت ذات المصادر ان شروط قبول الارتداد عن الاسلام و منح الجنسية الاسبانية، في هذا القانون، يتركز في الاساس بضرورة تعلم الراغبين فيه الصلوات المسيحية باللغة الاسبانية، و لا يشترط إتقان اللغة، حيث يكفي فقط التحدث بالاسبانية كساكني منطقة الأندلس.

و يبدوا أن الكنيسة الاسبانية، لم تجد ظرفية مناسبة لنشر التنصير لصالحها، مقابل سخاء مالي اتجاه الحكومة الاسبانية، غير هذه الظرفية الصعبة التي تعيشها اسبانيا شعبا و حكومة و نظاما و حتى ملكا، بسبب الازمة الاقتصادية و التي تزداد ضغطا على جانب المهاجرين المقيمين باسبانيا سواء في وضعية المهاجرين بصفة مؤقتة أو المهاجرين في وضعية غير قانونية، و ذلك بهدف استقطاب ”مؤمنين” مقابل قليل من المال.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *