,

الحقوقي الجزائري و المدافع عن النقاب رشيد نقاز يتنازل عن جنسيته و جواز سفره لقصر الإيليزيه الفرنسي

أعلن أمس الحقوقي الفرنسي من أصول جزائرية رشيد نقاز او رشيد نكاز، المعروف بمواقفه الداعمة لكل المضطهدين في العالم، عن قراره النهائي تنازله عن جنسيته الفرنسية و تسليمه جواز سفره لقصر الإيليزي بباريس، و ذلك حتى يتمكن من اتمام مشوار ترشحه لانتخابات الرئاسة الجزائرية كمواطن جزائري، في الانتخابات التي ستعرفها الجزائر في أبريل من العام المقبل.

و قال رشيد نقاز عبر موقعه الرسمي الذي يخصصه لدعم حملته الانتخابية، أنه ”أودع جواز سفره الفرنسي، الأربعاء، بقصر الإليزي، معتبرا ذلك سلوك مواطنة من أجل الترشح للانتخبات الرئاسية في الجزائر.

و كان رشيد نقاز قد حاول الترشح لانتخابات الرئاسية بفرنسا سنة 2007،  لكنه لم يستطع بسبب عدم قدرته على جمع العدد المطلوب من التوقيعات.

يشار ان رشيد عرف أيضا بمساندته الكاملة معنويا و ماديا للمنتقبات في فرنسا، اللواتي أصبحن مطالبات بعد سن قانون منع النقاب في الأماكن العامة، بدفع غرامات مالية للدولة، و هو ما دفع به لتخصيص حساب من مليون أورو لاستخلاص جميع الغرامات المفروضة على المنتقبات في فرنسا، فيما اعتبر تحديا رجوليا ضد القوانين الاضطهادية في دولة فرنسا الديمقراطية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *