,

وسط صراعات حادة داخل الحزب الحاكم..بوتفليقة يُرشح لولاية رئاسية رابعة بالجزائر

غيابيا و دون تأكيد من صاحب الشأن الأول، رشح الحزب الحاكم في الجزائر جبهة التحرير الوطني، الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة من أجل خوض السباق الرئاسي المزمع تنظيمه في أبريل من العام المقبل.

الحزب الحاكم في الجزائر و الذي يترأسه بوتفليقة فخريا، و يشغل منصب الامانة العامة فيه عمار سعداني، أصدر بيانا عن لجنته المركزية، و هي أعلى هيئة في الحزب، عقب اختتام اجتماع أغلبية أعضائها تلاه عمار سعداني و قال فيه “إن اللجنة المركزية ترشح رئيس الحزب المجاهد عبد العزيز بوتفليقة للرئاسيات المقبلة”.

و أضاف عمار “ترشيح حزب جبهة التحرير الوطني الرئيس بوتفليقة لانتخابات الرئاسة المقبلة يرجع لكون حصيلته منذ انتخابه سنة 1999 وإلى اليوم إيجابية في جميع الميادين السياسية والدبلوماسية والاقتصادية والأمنية والاجتماعية”.

و رغم ان قرار التزكية بترشيح بوتفليقة للتسابق من أجل رئاسية رابعة، جاء من اعلى هيئة بالحزب، دون تأكيده من بوتفليقة نفسه، و الذي قالت عنه مصادر انه سيؤكد ترشيحه في يناير المقبل، إلا ان الصراعات الداخلية للحزب الحاكم يرتقب أن تطرح جديدا حول ملف ترشيح بوتفليقة بسبب الحالة الصحية الغير مستقر تماما للرئيس بوتفليقة، و كذا القرارات الأحادية التي تتخذ في الحزب دون مشاورة من المعارضين و المطالبين بإصلاحات جدرية في الحزب، و التي كان آخرها تنصيب الامين العام الحالي في 29 غشت الماضي من قبل عدد من القيادات واعضاء اللجنة المركزية للحزب.

One Comment

Leave a Reply
  1. ها لي قالت الشوافة هذا علاش مفوضين الصداع على بلادنا. الله ينعل لي ما عندو علاش يحشم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *