,

الفنان المصري الشهير عبد الرحمان أبو زهرة ينتج فيلما قصيرا صامتا حول الأزمة المصرية

اصدر الفنان المصري الشهير عبد الرحمن أبو زهرة، قبل أيام رفقة مجموعة من الفنانين و متخصصي الانتاج السينمائي المتخرجين حديثا من احد معاهد السينما بمصر فيلما قصيرا، حاول فيه شرح تحيز الاعلام المصري اتجاه العسكر، و تخوين كل من خرج متظاهرا في مصر ضد الانقلاب العسكري و وصفه بالإخواني و المتطرف و الارهابي.

و جاء الفيلم الذي يندرج تحت صنف الأفلام الصامتة، في حوالي 5 دقائق، تحت عنوان ”محاصر” TRAPPED، ليرسل من خلاله الفنان المصري الكبير رسائل لمن يهمه الامر حول تحريف الاعلام لوقائع ما يجري في مصر، من خلال نقله لمقتطفات اخبارية لأشهر الاعلاميين المصريين و كيف يظهرون مصر دولة قد عمها الخراب على أيدي الإخوان المسلمين الذين تم وصفهم في الفيلم بالبلطجية و الارهابيين، قبل أن يفاجأ و هو تحت تأثير الصدمة، بأن نجله الطالب في الجامعة، قد قبض عليه هو بدوره و قد وجت له تهم التخابر و حيازة أسلحة و مدافع و آليات قتال، و هو ما دفع به للتوجه إلى مخفر الشرطة لتخليصه، لكن مصيره سيتحول إلى مصير ابنه، عندما سيقبض عليها هما الاثنان لتوجه إليهما نفس التهم.

و حسب تحليل مختصين في المجال السينمائي فإن الفنان أبو زهرة حاول ارسال رسالة لكل الصامتين على ما يجري من تقتيل و ترهيب من الجيش المصري اتجاه الشعب المصري، بان مصيرهم ينتظرهم تماما كما حدث لجميع من اعتقلوا بغير وجه حق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *