, ,

مغربية وطفل ذو 3 سنوات ضمن ضحايا “المافيا”

 مغربية تبلغ من العمر 27 سنة، وطفل لا يتجاوز عمره ثلاث سنوات، وشخص ثالث يبلغ من العمر 52 سنة يفترض أن يكون جيوسيبي يانيسيلي، كانوا ضحايا مأساة شهدتها إيطاليا الأحد 19 يناير2014، بعد أن تم إحراقهم داخل سيارة.

الجريمة التي خلفت ثلاثة قتلى، تشتبه مصالح الأمن الإيطالية، أن تكون تصفية حسابات بين عناصر "المافيا"، خصوصا وأن الضحية جيوسيبي، جد الطفل الصغير الذي هلك أيضا في الحادث، كان في وضعية إقامة إجبارية، على خلفية قضية مخدرات، بحسب صحف إيطالية.

وبحسب نفس المصادر، فإن زوجة الهالك جيوسبي المدعوة ماريا روزايرو نوصيرا، توجد في السجن على خلفية قضية مخدرات، في وقت ارتبط الهالك بالشابة المغربية التي لاقت حتفها في الحادث.

وخلف الحادث صدمة قوية لدى الرأي العام الإيطالي، بالنظر إلى الطريقة التي تم بها تنفيذ الجريمة، حيث تم العثور على جثث الضحايا متفحمة، وبينها جثة الطفل الصغير في مشهد مأساوي.

One Comment

Leave a Reply

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *