, ,

الرباطي يتهرب من الحضور للمحاكمة والقضية تؤجل

اضطر وكيل الملك بالمحكمة الابتدائية بعين السبع بالبيضاء، إلى تأجيل قضية الرباطي مرة أخرى، الذي رفعه ضده فريق الرجاء بسبب تخلفه عن الحضور، وتخلف المشتكين أيضا، حسب ما أكده مصدر قانوني حضر المحاكمة.

وقررت المحكمة الابتدائية تأجيل القضية إلى 3 من مارس المقبل، في انتظار حضور اللاعب الرجاوي السابق، وحضور المشتكين أيضا للمواجهة بينهما.

ويبرر دفاع أمين الرباطي تخلفه عن الحضور إلى الجلسة بعدم توصله باستدعاء الحضور، إذ يفشل العون القضائي في كل مرة في إبلاغه بموعد الجلسة على اعتبار أنه غادر مقر إقامته بالدار البيضاء، وبات يقطن بمقط رأسه بالفنيدق.

وتجد هيأة المحكمة نفسها مضطر إلى تأجيل القضية في كل مناسبة على اعتبار أن الشكاية المقدمة ضده شكاية مباشرة تتطلب حضوره شخصيا إلى الجلسة، ولا يمكن لمحاميه أن ينوب عليه في المرافعة، دون حضوره شخصيا للاستماع إليه.

وتعد هذه هي المرة الرابعة التي تضطر فيها المحكمة إلى تأجيلا قضية اللاعب مع فريقه السابق، بسبب تخلفه عن الحضور، إذ يستوجب على دفاع الرجاء أن يغير عنوان الرباطي بعنوانه الجديد حتى يتمكن من تبليغه بتاريخ الجلسة ليكون حاضرا.

وكان الرباطي قد اتهم محمد فاخر بالتلاعب في صفقات اللاعبين، وبمحاولة تسخريه لإرشاء بعض لاعبي الفرق الأخرى لتمكني الرجاء من الفوز وهو ما اعتبره الرجاء مسا بصورة الفريق فقرر متابعته قضائيا.
 

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *